طرابلس … ليبيا

نظمت اليوم إدارة الشؤون الاجتماعية بمؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية ندوة علمية بعنوان “حقوق المرأة في التشريعات الليبية بين الواقع والمأمول” والتي انعقدت في فندق باب البحر بالعاصمة طرابلس.

 افتتحت الندوة بكلمة من مديرة إدارة الشؤون الإجتماعية ورئيسة اللجنة التحضيرية، الأستاذة / أمال محمد هدية التي أشادت بدور المرأة وسعيها المتواصل من أجل تحقيق المساوات على كافة الأصعدة.

تلاها كلمة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية المهندس/ سالم عبد السلام رمضان، والذي نوها فيها على أهمية إبراز دور المرأة الليبية وحقها في الانتخابات، والمشاركة السياسية، وتولي المناصب القيادية.

ثم القت مديرة مكتب الحماية بإدارة الشؤون الاجتماعية وعضو اللّجنة العلمية الدكتورة / ناجية عياد عطراق كلمتها، والتي اكدت فيها على اهمية مشاركة المرأة في المجالات السياسية والمهنية والاجتماعية والمطالبة بمساواة أكثر ملاءمة للمرأة الليبية.

بعد ذلك قدم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية بأسمى آيات الشكر وجزيل التقدير درع الندوة إلى الكاتبة والأديبة والمعلمة ( لطفية القبايلي ) تكريماً على تاريخها الأدبي المناصر لحقوق المرأة.

كما تم تكريم المهندس/ سالم عبد السلام رمضان من قبل مديرة مكتب الشؤون الاجتماعية بدرع الندوة وذلك تكريما  لجهوده المثمرة وتعاونه البناء مع فريق مكتب الشؤون الإدارية التابع للمؤسسة في مختلف المجالات العلمية والاجتماعية.

ومن تم بدأت الجلسة الأولى للندوة وكانت برئاسة الدكتور ابراهيم الفرجاني، والتي خلالها عرضت الأوراق البحثية حيث تقدم كل باحث بمشاركته وقراءة بحثه في كلاً من المحور العام، المحور السياسي، المحور الدولي، والمحور القانوني، وكذلك سبل حماية المرأة في حالة انتهاك حقوقها، و فتح المجال لنقاش المحاور.

أما الجلسة الثانية فترأستها الدكتورة ناجية عطراق / مكتب الحماية في إدارة الشؤون الإجتماعية وتنوعت فيها البحوث لغرض تطوير المهارات القيادية والاتفاقيات الدولية والحقوق السياسية للمراة الليبية .

وفي الختام كانت هناك توصيات ونتائج قدمها الأستاذ عثمان حمس، وتخللها تقديم شهادت تكريم للأشخاص الذين كرسوا وقتهم ومجهودهم لإنجاح هذه الندوة، وأيضا شهادة تقدير وشكر للمشاركين بأوراق بحثية.

على أمل أن تكون هذه الندوة وما يتبعها من نشاطات للمؤسسة تساهم في توعية المرأة بأهمية دورها في المجتمع وتذليل الصعاب أمامها، والمشاركة في إحداث تغير في التشريعات والقوانين الليبية بما يعزز مكانة المرأة في تنمية المجتمع.

لمتابعة تغطية قناة بانوراما لفعاليات الندوة اضغط هنا

ولمتابعة تغطية قناة النبأ لفعاليات الندوة اضغط هنا

و لمتابعة تغطية وكالة الغيمة  اضغط هنا

مشاركة المنشور