طرابلس – ليبيا

المنظمة العربية للتربيّة والثقافة والعلوم (ALECSO) تبنّت الاحتفال بيوم المخطوطات العربي وحدّدت له يوم 4 أبريل من كل عام، ومن هذا المنطلق فإن مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية تحتفل بهذا اليوم من خلال ندوة علميّة تهتم بحماية هذا الموروث الثقافي والمخطوطات، وتؤكد على أهمية هذا الموروث الثقافي المتميز وضرورة التعريف به، وتشجيع الباحثين والدارسين وعامة الناس للاستفادة منه، آخدين في الاعتبار الاستفادة من تجارب الدّول المتقدّمة والناميّة في هذا الخصوص.

حيث سيتم الاحتفال بهذا اليوم من خلال ندوة علميّة تعقد في فندق باب البحر بالعاصمة طرابلس، يومي 3-4 أبريل 2018م، مع إصدار كتاب يضم البحوث المقبولة في الندوة.

تم وضع عدة محاور تسلط الضوء على التراث الثقافي المتمثّل في الوثائق والمخطوطات وهي:

  1. دراسة الواقع لمؤسسات حفظ الوثائق والمخطوطات من حيث المباني والمحتويات وكيفية صيانتها وحمايتها في الأزمات.
  2. التعريف بالمخطوط اللّيبي وأهميته في المكتبات بالدّاخل والخارج.
  3. التّعريف بالمكتبات والمؤسسات ذات العلاقة بجمع وفهرسة وتنطيم وإتاحة الوثائق والمخطوطات، من حيث محتوياتها، وأنواعها، وطرق حفظها وإتاحتها.
  4. الأرشيف الإلكتروني ودوره في حفظ وإتاحة الوثائق والمخطوطات.
  5. التنويه بالمخطوطات والوثائق التي تعرّضت للحرق، أو السرقة، أو الإتلاف.
  6. بيان التجارب العربّية المميّزة لحفظ ورقمنة وإتاحة الوثائق والمخطوطات للباحثين والدراسين، والتعاون مع المراكز والمؤسسات الدّولية في هذا المجال.
  7. الوقوف على التشريعات المحلية والعربّية والدّوليّة المتعلّقة بحماية الوثائق والمخطوطات، وإبراز دور المؤسّسات العربّية والدولية في هذا الخصوص.

 

المستهدفون:

  • المسؤولون عن المؤسسات العلمية والثقافية والموروث الثقافي.
  • الباحثون، والدارسون، وأعضاء هيئة التدريس، وطلاب الدراسات العليا بأقسام التاريخ، والمكتبات والمعلومات، والدراسات الإسلامية، وغيرها.
  • العاملون في مجال الوثائق والمخطوطات والأرشيف.
  • مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بالوثائق والمخطوطات.
  • المهتمون بالبحث العلمي والمعرفة.

 

للمزيد من التفاصيل حول الندوة اطلع على جدول جلسات الندوة

 

مشاركة المنشور