سبها-ليبيا

يحي العالم في الثاني من أبريل من كل عام، اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد.

واحتفلت بهذه المناسبة مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية- مكتب سبها، بالتعاون مع مركز الإرادة للتوحد ومركز الفيزا للتدريب بمنتزه الطفل السعيد.

حيث تضمن الحفل أنشطة شجعت الأطفال على الاتصال مع المحيطين بهم، كما حفزتهم الفقرات الغنائية والشعرية التي قدمها أطفال مركز الإرادة على التفاعل والتواصل بالاضافة إلى فقرات ترفيهية شارك فيها الأطفال، و أولياء أمورهم، و معلميهم .

ويعرف مرض التوحد بأنه مجموعة من الاضطرابات المعقدة في نمو الدماغ، تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة، وتتميز هذه الاضطرابات بمواجهة الفرد صعوبات في التفاعل مع المجتمع والتواصل معه، ومحدودية وتكرار الاهتمامات والأنشطة التي لديه.

مشاركة المنشور