جنيف – سويسرا

انضمت مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية STACO رسمياً لمشروع اسفير ” Sphere” وذلك عبر خطاب رسمي من السيد :كريستين كنودسن المدير التنفيذي لمشروع أسفير ، حيث أعرب عن مدى ترحيبه بدورها الأكبر في تعزيز مبادئ ومعايير اسفير على المستوى الإقليمي وفي بناء وصون العلاقات مع المنظمات الوطنية والمحلية وذلك بعضوية مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية في المشروع لما تملكه من انجازات ونشاطات في مجال العمل الإغاثي والإنساني وانها المؤسسة الرائدة في ليبيا ، وأنه متحمس جداً لهذا التواصل وتعزيز العلاقات وبناء استراتيجيات عمل جديدة ومستقبلية .

الجدير بالذكر أن مشروع “اسفير” هو مبادرة طوعية تجمع مجموعة كبيرة من الوكالات الإنسانية حول هدف مشترك يتجلى في تحسين جودة المساعدة الإنسانية وتعزيز مساءلة الجهات الفاعلة أمام مُنشِئيها والمانحين والسكان المتضررين.أنشئ مشروع اسفير سنة 1997 كمنظمة لا تقوم على العضوية تخضع لإدارة مجلس يتكون من ممثلين عن شبكة عالمية من الوكالات الإنسانية ليصبح اليوم مجتمعا نابضا بالحياة يضم عاملين في مجال الاستجابة الإنسانية من جميع أنحاء العالم.
أصبحت معايير مشروع أسفير ، التي طورتها في البداية منظمات غير حكومية ، إلى جانب حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، أداة مرجعية أساسية للمنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية ، والمتطوعين ، ووكالات الأمم المتحدة ، والحكومات ، والمانحين ، والقطاع الخاص ، والكثير غيرها. اليوم ، أسفير مجتمع عالمي يجمع ويمكّن الممارسين لتحسين نوعية ومساعدة المساعدات الإنسانية.
ويرتكز مشروع “اسفير” على دليل بعنوان الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية مجموعة من المبادئ المشتركة والمعايير الدنيا العالمية التي تحظى بأكبر قدر من الشهرة والاعتراف الدولي من قِبل العاملين في مجال الاستجابة الإنسانية.كما يتطلع مشروع اسفير بتظافر جهود أعضائه إلى تمكين جميع الأشخاص المتضررين من الكوارث أو النزاعات في العالم من إعادة تأسيس حياتهم واستعادة كسب رزقهم بطرق تكفل احترامهم وتعزز من كرامتهم وهذه من استراتيجية مشروع اسفير 2020 .

مشاركة المنشور