طرابلس -ليبيا

بدأت فعاليات النّدوة العلمية الخامسة الذي ينظّمها المركز الليبي للأبحاث والدراسات وبرعاية مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية ، تحت عنوان :
(الليبيون والحرب العالمية الأولى 1914 – 1918م مأساة الماضي، وعِبرة الراهن) والتي تستمر ليومي 22 – 23أكتوبر2018م بفندق باب البحر بمدينة طرابلس.

وتأتي هذه الندوة بمناسبة الذِّكرى المئوية لإنتهاء الحرب العالمية الأولى 1918 – 2018، ولأهمية هذه المناسبة في تاريخ ليبيا المعاصر .

وبحضور السيد معالي وزير الثقافة حسن اونيس والسيد مستشار وزارة الثقافة السيد عبد المطلب بوسالم ، ورافع شريحة من اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، وعدد من المثقفين والأدباء والإعلاميين والمهتمين بدأت فعاليات الندوة بآيات من الذكر الكريم والنشيد الوطني ومن تم كلمة ألقاها السيد رئيس المركز الليبي للابحاث والدراسات ورئيس اللجنة التحضيرية الاستاذ محمود الغتمي حيث رحب بالحضور الكريم وعرّف بالمركز الليبي للابحاث والدراسات الذي تأسس هذا العام تحت غطاء مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية ويواصل جهوده بشكل موسع في تنظيم الندوات والمؤتمرات وإصدار الكتب والأبحاث والدراسات إسهاماً لتنمية المجتمع على أسس علمية مستقرة.

وتحدث الغتمي عن أهمية هذه الندوة بمناسبة مرور مائة عام عن الحرب العالمية الأولى، التي كانت ليبيا مساحة مهمة فيها وترتب على ميزان الربح والخسارة في تلك الحرب.
كما صرح الغتمي عن الإعلان قريبا لإطلاق ( منتذى ليبيا أفريقيا) الذي سيقام سنوياً مؤتمر عن الاقتصاد الليبي ومؤتمر الأمن الفكري ومكافحة التطرف وغيرها من الانشطة .

وتلتها كلمة الدكتور فاتح رجب قداره رئيس اللجنة العلمية حيث أشار لمدى مواكبة المركز الليبي للابحاث والدراسات للتطورات العلمية والثقافية والفكرية التي تعتمدها لقبول الابحاث العلمية والثقافية حسب المعايير الأكاديمية العالمية .
كما شكر الدكتور قداره الدعم الذي تقدمه مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي دعماً لللثقافة وتنمية المجتمع تاريخية وفكرياً وإقامة ندوات ومؤتمرات بمستوى عالي جداً من الرقي والاهتمام .
كما تمنى التوفيق لكل المشاركيين بالندوة والابحاث المرشحة التي وصل عددها 30 بحثاً علمياً تم اختيارها بعد خضوعها للتقييم العلمي والاكاديمي لقبولها.

وقُسم برنامج الندوة إلى أربع جلسات تضمنت كل جلسة مجموعة ورقات شارك بها عدد من الأساتذة والبُحاث، تحدثت عن أثر معاهدة أوشي لوزان في أكتوبر (1912) على حركة الجهاد الليبي، وموقف مصر من الليبيين خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، والحرب العالمية وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بليبيا، وعدة عناوين أخرى طرحت على مدار يومي الندوة، والتي خرجت بمجموعة توصيات في ختامها كما تم شكر المشاركين والباحثين وتوزيع شهادات تكريمية لهم .

مشاركة المنشور