موسكو – روسيا الإتحادية

دأبت مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي منذ تأسيسها على اتخاذ التخطيط المستقبلي لأعمالها أسلوبا ومنهاجا، وكان لأهمية الإرتقاء بالعلاقات التعليمية والعلمية نصيباً منها حيث إلتقى السيد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية والوفد المرافق له السيد مدير العلاقات الدولية والسيد رئيس المركز الليبي للابحاث والدراسات والسيد نائب رئيس المركز الليبي للأمن الإنساني، مع نائب رئيس المجلس الروسي لشؤون العلاقات الخارجية والوفد المرافق له بحضور مسؤول العلاقات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومدير البرامج ومسؤولة ملف الهجرة .

تناول هذا الاجتماع سبل التعاون المشترك في المجالات العلمية والبحثية والاجتماعية وتطويرها من حيث عقد ندوات ومؤتمرات تتناول العلاقات الليبية الروسية، وإمكانية مساعدة ليبيا بالتدخل الايجابي في مجالات التنمية ودعم الدولة المدنية في ليبيا، وفتح آفاق جديدة لبحث العلاقات الدولية في المجال العلمي .

مشاركة المنشور