موسكو – روسيا الاتحادية

التقي وفد مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي مع سعادة البرفسور فيتالي مدير معهد الاستشراق التابع للاكاديمية الروسية وعضو المجلس العلمي في وزارة الخارجية الروسية وعضو المجلس العلمي في مجلس الامن القومي الروسي وعضو المجلس العلمي الاستشاري في وزارة العدل الروسية الخاص بدراسة المواد الاعلامية ذات المضمون الإسلامي ، وسفير الأرادة الطيبة عن طريق “ائتلاف الحضارات”.
وقد استحق ناؤمكين التقدير في روسيا والعالم العربي بصورة خاصة لتجاوبه مع الاحداث الآنية في منطقة الشرق الأوسط بالإضافة إلى بحوثه العديدة ومؤلفاته التى تتجاوز 500 كتاب حول قضايا العرب والإسلام وتتناول قضايا العالم العربي والإسلامي.

هذه الزيارة جاءت لفتح جسور التعاون مع المجتمع المدني والمراكز البحثية الروسية، وتناول اللقاء كيفية إيجاد آليات حقيقية للتعاون وتبادل البحوث العلمية والزيارات، وأكد البرفسور فيتالي على ضرورة العمل على المشاركة الفعالة في المؤتمرات والندوات التي تعقدها المؤسسة، كما أكد القمودي على البدء في حوار استراتيجي في كافة المجالات العلمية وسبل تطويرها بين الاكادميين الليبين والروس، وإمكانية الاستفادة من الخبرة المتراكمة لدي الأكاديمية الروسية.

مشاركة المنشور