طرابلس -ليبيا

(4 أبريل 2019 – 4 مايو 2019)

في الحروب دائما مايكون المدنيون الابرياء والعزل هم الضحايا الأكتر معاناة من ويلات الإقتتال ، و رغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد لم تتوقف قوافل مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية لمساعدة العائلات النازحة والمتضررة ، وبالتعاون مع شركائها في العمل الإغاثي منظمة الأمم المتحدة اليونيسيف UNICEF وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة WFP بإعتبارها الشريك المنفذ في ليبيا وكذلك  ومنظمة الهجرة الدولية IOM ،وصندوق الأمم المتحدة للسكان Unfpa ، حيث تظافرت جهودهم تحت هدف واحد وهو توفير الدعم لكل من يحتاجون يد العون من عائلات قهرتها الظروف وأجبرتها على ترك منازلها .

جرت عملية توزيع التي دامت شهرا كاملا حتى الان «عن طريق قاعدة بيانات مسجلة » واختلفت الإعانات فشملت الإعانات الغذائية الإساسية تشمل «زيت وطماطم ودقيق ومكرونة وأرز وسكر والحمص ودقيق» وغيرها ، وكذلك الإعانات غير الغذائية والتي تتمثل في مواد تنظيف ونظافة شخصية وأغطية وبطاطين ومراتب للنوم .

وتم التوزيع في مختلف مناطق مدينة طرابلس والمدن المجاورة لها على النحو التالي :

عين زاره (200أسرة) جامعة طرابلس – السكن الداخلي (200 أسرة )  زليتن(200أسرة) الجميل (123 أسرة) مسلاته (118 أسرة ) الخمس (200أسرة) منطقة بوسليم-طرابلس (200أسرة) منطقة سوق الجمعه -طرابلس (45 أسرة) منطقة بن عاشور (18أسرة) مدينة الزاوية (84أسرة ) القره بوللي (150 أسرة) مدينة صبراته (65 أسرة ) المايه ( 326 أسرة )

مشاركة المنشور