بحضور رئيس مجلس الإدارة ومدراء المكاتب ومدراء المشاريع بمؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية تم اليوم إجتماع موسع مع شركة التكامل لإدارة وخدمات تقنية المعلومات وذلك للإستعداد للعمل على نظام ERP طبقا للمعايير الدولية والتي ستبدأ المؤسسة فعليا العمل به على مطلع شهر فبراير 2018 لتحقيق شفافية أكتر والوصول الى نظام مالي شفاف وتسهيل الإعمال الإدارية داخل المؤسسة.

تم في هذا الإجتماع الذي ألقاه المهندس : عماد أبو شوشة التعريف بنظام ( ERP ) وأساسياته فهو إختصار لمصطلح Enterprise Resource Planning و يعني بالعربية عملية التخطيط لموارد المؤسسة المختلفة. ويعتبر هذا النظام أحد المشاريع المعلوماتية التي تم تصميمها حتى يتم تنسيق كافة المعلومات والموارد وكل الأنشطة التي تلزم حتى يتم إجراء العملية وبشكل كامل وتام فهذا النظام يعمل على دعم كافة العمليات الأساسية والتي تشكل جزءاً أساسياً من طبيعة العمل ، ومن أبرز هذه العمليات التي يقوم نظام الـ ERP بدعمها إدارة الإمدادات والمهام التصنيعية والأعمال التنفيذية إضافة إلى الموارد البشرية والأمور المالية والعلاقات العامة أو العلاقات مع العملاء. حيث يتم دمج كافة هذه البيانات في قاعدة واحدة من قواعد البيانات.

هناك العديد من العمليات المختلفة والمتنوعة التي يتم دعمها من قبل نظام تخطيط الموارد للمؤسسة ERP، وإذا ما أردنا إلقاء نظرة مقربة على كافة العمليات الفرعية التي تتضمنها العناوين الرئيسية نجد تنوعاً واسعاً وكبيراً في العمليات الفرعية، فمثلاً يندرج تحت عمليات التصنيع مختلف العمليات الهندسية وسير العمل والـ QA/QC بالإضافة إلى التكلفة والعمليات التصنيعية وغير ذلك من الأمور الهندسية. كما يندرج تحت العمليات المالية الحسابات دفعاً وقبضاً بالإضافة إلى الأصول الثابتة وغير ذلك. في حين يندرج تحت المشاريع التكاليف المختلفة والإدارة والنفقات، أما الموارد البشرية فتتضمن عمليات فرعية مثل الرواتب والمستحقات المختلفة بالإضافة إلى تدريب الموظفين على أعمالهم المختلفة عدا عن إعداد القوائم. في حين تضم العلاقات مع العملاء عمليات مثل المبيعات واللجان والتواصل مع العملاء وكافة الخدمات التي يتم تقديمها لهم وغير ذلك من العمليات المختلفة.

مشاركة المنشور